اليوم الثالث - الاثنين 29/12/2008 

في صباح اليوم الثالث سقط صاروخ أطلقته المقاومة الفلسطينية على موقع للبناء في بلدة عسقلان (أشكولون)، قتل شخص وأصيب ستة من العاملين في الموقع، فقامت قوات الجيش الإسرائيلي بإغلاق بعض المناطق المحيطة بقطاع غزة، وإعلانها مناطق عسكرية مغلقة منذ ظهر اليوم الثالث للحرب على غزة.

 

في تمام الساعة الرابعة عصراً استشهد "زياد أبو طير" أحد قادة الجهاد الإسلامي بقصف صاروخي في قلب قطاع غزة في منطقة خان يونس.

 

ردت المقاومة الفلسطينية في تمام الساعة السابعة مساءاً بقصف بلدة أشدود، وسقط صاروخ في محطة أتوبيس، وقتلت سيدة إسرائيلية وأصيبت أخرى.

 

في تمام الساعة التاسعة والربع مساءاً قتل ضابط إسرائيلي، وأصيب خمسة آخرين إثر سقوط صاروخ على تجمع للجنود في نحال عوز، وقد تم التعتيم على الحادثة.

 

كما شهد اليوم الثالث بدء إدراك الشارع الإسرائيلي إلى أن هناك أمرا ما غير طبيعي، وأدرك أن المقاومة لم تفقد توازنها كما تروج الحكومة الإسرائيلية بأنه تم القضاء على المقاومة في غزة.

 

انتهى اليوم الثالث باستشهاد 95 فلسطيني وإصابة العشرات, لترتفع بذلك حصيلة الشهداء إلى 350 شهيداً ومئات المصابين، وبدأت ترتفع نسبة الأطفال والنساء المستهدفين.