اليوم الخامس الأربعاء - 31/12/2008 

بدأ اليوم الخامس باستهداف الجيش الإسرائيلي لمكتب إسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية، كما تم قصف مقر وزارة الداخلية الفلسطينية بعد منتصف الليل.

 

في الصباح أعلنت بلدية بئر السبع في إسرائيل إلغاء الدراسة في جميع المدارس الواقعة في مرمى صواريخ المقاومة، بعد أن وصل أحد الصواريخ إلى المدينة صباح الأربعاء.

 

في الساعة الثانية بعد ظهر اليوم الخامس، أعلنت إسرائيل استمرار العمليات طالما أستمر القصف الصاروخي للمقاومة.

 

في الساعة الخامسة أطلقت المقاتلات الإسرائيلية صاروخا ودمرت مسجداً في مدينة غزة، بزعم أنه يستخدم لإطلاق الصواريخ، لتثبت بذلك أنها لا تحترم المقدسات الدينية، مظهرة وجهها القبيح للعالم بأسره.

 

في تمام الساعة الثامنة مساءاً أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي أن جميع المستوطنات والبلدات في نطاق 40 كيلو مترا تعتبر تحت وضع خاص.

 

في حين نجحت المقاومة في إطلاق قرابة 60 صاروخ من طراز قسام وجراد، هذا بالإضافة إلى قذائف الهاون، وسط تعتيم إسرائيلي كامل.

 

وانتهى اليوم الخامس باستشهاد 20 فلسطيني وإصابة 150 آخرين, لترتفع الحصيلة النهائية لشهداء العدوان إلى 400 شهيد بالإضافة إلى مئات الجرحى.