اليوم الثاني عشر - الأربعاء 7/1/2009

اليوم الثاني عشر من العدوان على غزة شهد طرح المبادرة المصرية على جدول أعمال المجلس الوزاري الإسرائيلي، وقد أعلن أولمرت أنه تم وضع المبادرة المصرية في الحسبان.

 

كما بدأ الحديث عن وقف إطلاق النار لمدة ثلاث ساعات يوميا لتمكين قوافل الإغاثة والأطقم الطبية من تقديم المساعدة ونقل المصابين، في حين اعتبرتها المقاومة فخاً نصب لعناصرها، ولم تقع فيه.

 

بعد مرور الثلاث ساعات تجدد إطلاق النار خاصة في شمال ووسط القطاع، رغم أن الطائرات الاستطلاعية الإسرائيلية لم تفارق سماء غزة.

 

في تمام الساعة التاسعة مساءا بدأ الجيش الإسرائيلي حربه النفسية بإلقاء عشرات الآلاف من المنشورات على قطاع غزة خاصة في منطقة رفح، حيث طالب المواطنين بإخلاء هذه المنطقة، والتي غادرتها قرابة 800 عائلة.

 

ومع انتهاء اليوم الثاني عشر للعدوان سقط 24 شهيدا لترتفع بذلك حصيلة شهداء العدوان إلى 624 شهيد بالإضافة إلى مئات الجرحى.