اليوم الرابع عشر - الجمعة 9/1/2009 

في فجر يوم الجمعة 9/1/2009، صوت مجلس الأمن لصالح قرار بالوقف الفوري لإطلاق النار من دون شروط من الطرفين، وامتنعت الولايات المتحدة الأمريكية عن التصويت، فيما زعم أولمرت أنه كان قد أتصل بجورج بوش وضغط عليه لإقناع وزيرة الخارجية الأمريكية بالامتناع عن التصويت، لتحدث أول مشكلة بين الخارجية الأمريكية ومكتب أولمرت.

 

في تمام الساعة الواحدة والنصف ظهرا، أعلن مكتب أولمرت رفضه لقرار مجلس الأمن، وقال أن الجيش الإسرائيلي سيواصل العمليات، قبل أن يعلن المجلس الوزاري بالإجماع في تمام الساعة الرابعة والربع مواصلة الحرب.

 

في تمام الساعة السابعة مساءاً، أصيب جندي إسرائيلي إصابة متوسطة وأصيب اثنان آخران إصابات خطيرة في كمين نصبته المقاومة.

 

في الساعة التاسعة أعلن عن توجه وفد من حماس إلى القاهرة للتباحث بشأن المبادرة المصرية.