اليوم الخامس عشر - السبت 10/1/2009 

أعلن في ليلة السبت عن طرد السفير الإسرائيلي من فنزويلا، كما تم إستدعاء السفير الأردني في تل أبيب للتباحث، قبل أن يعلن أنه لن يعود سوى بعد انتهاء العدوان.

 

في العاشرة صباحا سقطت خمسة صواريخ على بلدة أشكولون المحتلة وأصابت العديد من الإسرائيليين وصلوا إلى 37 شخص، قبل أن يقصف سلاح الجو الإسرائيلي مخيم جباليا ليستشهد ثمانية فلسطينيين من أسرة واحدة، كما أستشهد القيادي في حركة حماس "أمير منسي" ظهر السبت.

 

في الساعة الثالثة ألقت مروحيات إسرائيلية آلاف المنشورات على غزة تؤكد أنهم سوف يواجهون هجمات كبيرة طالما يساعدون المقاومة.

 

في تمام الرابعة والربع أعلن أبو مازن أنه يجب الموافقة على المبادرة المصرية.

 

في تمام الساعة السادسة أعلن الجيش الإسرائيلي أنه قتل عدد كبير من المقاومين، الأمر الذي نفته المقاومة من جانبها.

 

في تمام الساعة الثامنة مساء السبت، أعلن خالد مشعل رفض المبادرة المصرية بشكلها الحالي، مؤكدا على رفض وجود أي قوات دولية في القطاع.

 

مع نهاية اليوم الخامس عشر للعدوان وصل عدد الشهداء إلى 854، فيما وصل عدد الجرحى إلى 3681 جريح.