اليوم السادس عشر - الأحد 11/1/2009 

أطلقت المقاومة ثلاث صواريخ على بئر السبع جنوب إسرائيل في بداية اليوم السادس عشر.

 

في تمام الساعة العاشرة صباحاً استشهدت أربع سيدات ورجل من أسرة واحده نتيجة سقوط قذيفة دبابة على منزلهم في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

 

في غضون ذلك أعلن أولمرت أمام المجلس الوزاري أنه في حال وقف الحرب الآن، فإن فرصة سانحة لتدمير حركة حماس ستضيع.

 

في الساعة الثالثة بعد ظهر الأحد، قال تقرير لشعبة الاستخبارات الحربية بالجيش الإسرائيلي، أن حركة حماس تميل إلى قبول وقف إطلاق النار، وفي نفس اللحظة أطلق صاروخ قسام على سديروت دون وقوع إصابات.

 

في تمام الساعة الثالثة والنصف، قصف الطيران الإسرائيلي منطقة محور صلاح الدين، وأصيب في القصف ثلاثة مواطنين في الجانب المصري.

 

في الساعة الرابعة تماماً ردت المقاومة الفلسطينية بقصف بلدة أشدود.

 

في تمام الساعة الخامسة شهدت الحدود السورية واقعة إطلاق نار باتجاه قوة تابعة للجيش الإسرائيلي، وقامت إسرائيل على الفور بتقديم شكوى للأمم المتحدة.

 

في الساعة الثامنة مساءاً بدأت قوات الاحتياط بالمشاركة في الأعمال العسكرية، فيما أعلنت مصر حدوث تقدم في الحوار مع وفد حركة حماس.