اليوم الثاني والعشرون - السبت 17/1/2009

بدأ اليوم الثاني والعشرون من العدوان بقصف مدرسة تابعة للأونروا، الأمر الذي أدى إلى استشهاد ستة فلسطينيين، لترد المقاومة في الثانية والنصف ظهرا بقصف بئر السبع بصاروخين من طراز جراد.

 

في تمام الساعة الثالثة والربع أصيب ضابطان وجنديان من لواء المظليين نتيجة استهدافهم بقذيفة هاوون.

 

في تمام الساعة السابعة مساءاً أصيب خمسة جنود من لواء "جفعاتي" في قلب قطاع غزة بعد أن أطلقت المقاومة قذيفة مضادة للدروع باتجاههم.

 

في تمام الساعة العاشرة مساءا صوّت المجلس الوزاري الإسرائيلي على قرار بوقف إطلاق النار من جانب واحد، وذلك بأغلبية سبعة وزراء، ورفض أثنين، وامتناع آخر، الأمر الذي رفضته حركة حماس.

 

في تمام العاشرة وخمس وأربعون دقيقة ردت المقاومة عمليا بإطلاق عدد من الصواريخ على بلدة أشدود وأشكولون وبئر السبع.

مع نهاية اليوم الثاني والعشرون للعدوان على قطاع غزة بلغ عدد الشهداء 1205، وبلغ عدد المصابين أكثر من خمسة آلاف، قبل أن يتم اكتشاف عشرات من جثث الشهداء تحت الأنقاض التي خلفها القصف الإسرائيلي.