عن الموسوعة

تعرض قطاع غزة خلال عدوان يوليو 2014م لأبشع مظاهر الانتهاك المنظم لقواعد القانون الدولي لحقوق الإنسان، حيث قامت إسرائيل بحرب شرسة ضد قطاع غزة قتل فيها حوالي (2168) فلسطينياً ثلثهم من الأطفال والنساء وقد بلغ عدد الجرحى (10918) جريحاً وتم استهداف ما يزيد عن عشرة آلاف منزل و(98) مدرسة و(161) مسجداً و(8) مستشفيات و(46) مؤسسة أهلية، وبلغت الخسائر الاقتصادية 3.6 مليار دولار.

وقد أجبر نصف مليون فلسطيني على ترك منازلهم بصورة قسرية وهجروا منها في حالة نزوح داخلية هي الأكبر من نوعها منذ عشرات السنوات وقد عاش النازحون فيها ظروفاً صعبة وغير إنسانية، وقد حدث ذلك كله وسط صمت دولي مريب على الرغم من الانتهاكات الجسيمة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق السكان المدنيين وكل هذه الجرائم التي ارتكبتها دولة الاحتلال الحربي الاسرائيلي كانت على مرأى ومسمع المجتمع الدولي الذي واصل استمراره في مؤامرة الصمت الدولي التي يساعد الاحتلال وقادته العسكريين والمدنيين على حد سواء من الإفلات من العقاب والمحاسبة للقادة عما ارتكبوه من جرائم في قطاع غزة.

هذه الموسوعة تهدف إلى العمل على المساهمة في تآكل شرعية الاحتلال في إطار معركة نزع الشرعية الأخلاقية والإنسانية عن الكيان الإسرائيلي، والموسوعة كذلك رسالة توثيق تاريخي تصحيحاً لخطأ تاريخي بعدم التوثيق سالفاً لما ارتكبه الاحتلال من جرائم، والموسوعة بذلك تشكل حماية للتاريخ من التزييف وتوفير للمرجع الموثوقة لكافة المراكز الحقوقية ومراكز الأبحاث للمساهمة في فضح جرائم الاحتلال الاسرائيلي، ودعم صمود شعب فلسطين وأهالي قطاع غزة، وقد استعنا في مؤسسة إبداع بكافة المراكز والمؤسسات العامة والأهلية والشهود الذين عايشوا الجرائم لجمع المعلومات وتوثيقها.

أهداف الموسوعة

  • فضح الممارسات والانتهاكات والجرائم الإسرائيلية التي تم ارتكابها خلال العدوان الإسرائيلي على القطاع.
  • تعرية الدعاية الإسرائيلية أمام العالم والتي يدعي فيها عدم المساس بالمدنيين أثناء العدوان.
  • تقديم معلومات ووثائق وبيانات كاملة للباحثين والإعلاميين والحقوقيين عن الأضرار والخسائر والانتهاكات التي تسبب بها العدوان على غزة.
  • توثيق هذه المرحلة من تاريخ الشعب الفلسطيني وحمايتها من النسيان والضياع والمحافظة عليها للأجيال القادمة.
  • أن تكون هذه الموسوعة بمثابة مصدراً ومرجعاً هاماً للباحثين والدارسين.
  • تدعيم صمود أهالي قطاع غزة من خلال إبراز حجم العدوان الموجه ضده ولم يستطيع العدو هزيمته.